برلمانيون يتقاضون الملايين وفقراء لم يتوصلوا بقفة رمضان

علاش تيفي

في الوقت الذي يتقاضى فيه برلمانيون الملايين في كل شهر، تمكنهم من العيش في وضع اقتصادي أكثر من جيد.

هذا الحديث لا يرتبط  بالإشكالية التي يطرحها العديد من المواطنات والمواطنين بالنسبة لهذا الموضوع، متسائلين: ماذا يقدمون هؤلاء البرلمانيين للمجتمع ولبلدنا الحبيب؟ وهل هم في الأصل يشتغلون أم نائمون في البرلمان؟
وعكس ذلك، العديد من المواطنات والمواطنين، من الأسر الفقيرة يعيشون الفقر المدقع، ينجم عنه وضع مادي مزري.

 

وعلى الرغم من ذلك فهذه الأسر لم تتوصل بعد بالدعم الغذائي الذي يأمر جلالة الملك محمد السادس بتوزيعه على الفقراء والمعوزين.

وقد اشتكى العديد من المواطنات والمواطنين هذه الأيام بسبب عدم توصلهم بقفة رمضان، والبعض منهم قال إن هناك تلاعبات في توزيعها، وأسرا في غنا عن هذه المساعدات الغذائية لكنها تتوصل بها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد