استنفار أمني قوي للسلطات الإقليمية والمحلية بإفران بسبب توافد اليد العاملة من فاس وضواحيها

علاش تيفي 

بعد الإنجاز الكبير الذي حققه إقليم إفران في مواجهة وباء كوفيد 19، وشفاء جميع الحالات المصابة وتسجيل حالة وفاة واحدة. دخل الاقليم في تحدي أكبر بسبب توافد عدد كبير من اليد العاملة الوافدة من مدينة فاس ونواحيها على بعض الجماعات، كجماعة عين اللوح التي بدا فيها جني فاكهة الكرز وحب الملوك، وجماعة سيدي المخفي تزامنا مع جني غلة الجلبانة.

هذا الأمر أدخل الرعب في نفوس الساكنة، خاصة وأن مدينة فاس عرفت إصابة عدد كبير من ساكنتها بهذا الوباء، مما جعل السلطات الإقليمية والمحلية بسيدي المخفي ومعها رجال الدرك الملكي والقوات المساعدة بالتدخل السريع لضبط الحالة وإتخاذ جميع الاجراء ات اللازمة بتنسيق من الجهات المعنية كاجراء إستباقي من شأنه حماية ساكنة الإقليم من هذا الفيروس الفتاك.

ويشار إلى أن وهذا يدخل ضمن الاجراء ت الاحترازية التي جاء بها قانون الطوارىء، وعلى المواطنين أصحاب المحلات المعدة للكراء التحلي باليقضة وإشعار السلطات المحلية بكراء دورهم للغرباء، قصد إتخاد الاجراء ات الضرورية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد