فضيحة جديدة في قضية مشروع قانون 22.20 .. ما علاقة وزير العدل بمدير المعلوميات بشركة أخنوش؟

علاش تيفي

عرف مشروع قانون 22.20، المتعلق بتكميم أفواه المغاربة، والذي وضعه محمد بنعبد القادر، وزير العدل، ردود أفعال قوية وغاضبة من قبل مختلف المكونات السياسية والحقوقية والمدنية بالمغرب، مما جعل هذا الأخير يخرج عن صمته للإعلان عن تأجيل مناقة هذه المسودة، إلى ما بعد أزمة فيروس كورونا.

مشروع هذا القانون، جعل الجميع يتساءل حول من يقف وراء مواده التي تسربت، والتي تتعلق باعتقال كل من قام بمقاطعة منتوج تجاري، كما جع المغاربة يتساءلون حول علاقة محمد بنعبد القادر، وزير العدل، بخالد بنعبد القادر، الذي يشغل منصب مدير المعلوميات بمجموعة “أكوى”، التي يملكها عزيز أخنوش.

وإذا تأكد بأن لمحمد بنعبد القادر، علاقة قرابة مع خالد بنعبد القادر، فإن مجمل فصول مشروع قانون 22.20 ستكون لها مصلحة رجال الأعمال، إذ الهدف الأساسي والحقيقي من ورائها هو تمرير المادتين 14 و15 المتعلقتين بمعاقبة وحبس كل من تجرأ وقرر مقاطعة السلع والمنتوجات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

………………

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد