الاستقلالي محمد بلحاجي رئيس جماعة افريطيسة متورط في ملفات فاسدة .. والساكنة تطالب بمحاسبته

علاش تيفي

تعاني جماعة افريطيسة، التابعة لعمالة ميسور إقليم بولمان، والتي تعد أكبر جماعة قروية بالمغرب، من الإهمال والتهميش إذ لا تتوفر على أبسط مقومات الحياة، أمام غياب تام لمحمد بلحاجي، رئيس الجماعة المذكورة، والتابع لحزب الإستقلال، المتورط في العديد من الملفات التي تتعلق بالفساد المالي والإداري.

فاختلالت وخروقات رئيس جماعة افريطيسة، في تواصل مستمر وغياب تام للمحاسبة، الشيء الذي يجعل الساكنة في كل مرة تخرج للإحتجاج بسبب غياب أبسط الأشياء في هذه الجماعة التي يرأسها الإستقلالي بلحاجي، والتي تتعلق بقلة وسائل النقل العمومي، وغياب الماء الصالح للشرب بمجموعة من المناطق، بالإضافة إلى الحالة المتدهورة للبنية التحتية، خصوصا بالنسبة لقنوات الصرف الصحي.

كل هذ الأمور التي تعاني منها الساكنة، لم تستجب لها الجماعة إذ في كل مرة يحاولونا طرق باب رئيسها بلحاجي إلا وأنه يرفض مقابلتهم أو تلبية طلباتهم، الشيء الذي جعل 30 ألف نسمة، تتساءل إلى متى ستستمر هذ المعاناة؟ وإلى متى سيبقى المسؤولون الجماعيون يفكرون في الفوز بالصفقات الفاسدة لإنعاش حساباتهم البنكية أمام معاناة الساكنة؟ إلى متى سيبقى محمد بلحاجي رئيس جماعة افريطيسة يقف لمنع دخول الحافلات وترك الساكنة معزولة؟

ويشار إلى أن محمد بلحاجي، متورط في العديد من الملفات التي تتعلق بالفساد الإداري والمالي، بالجماعة القروية التي يحكمها، كما أن افريطيسة تعاني من الفقر والتهميش وضعف البنيات التحتية وغياب المشاريع التي تمنح مناصب الشغل.

فالغريب في الأمر أن رئيس جماعة افريطيسة، تصدى لصفقة دخول حافلات المسافروين إلى الجماعة التي كان الآمل الوحيد لفك عزلتهم، مستغلا نفوذه، الشيء الذي جعل مجموعة من جمعيات المجتمع المدني تخطط لمراسلة وزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات من أج الوقوف على خروقات هذه الجماعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……………..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد