القفة تخرج العشرات من المواطنين ليلا  بحي 45 بفاس في خرق لحضر التجول الليلي

 

علاش تيفي

 

في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية السارية المفعول ببلادنا منذ ال 20 من مارس الماضي، يشهد باب ومحيط ملحقة الأمل بحي ال 45 بمقاطعة المرينيين بفاس،  تجمهرا كبيرا للمواطنين لليلة الثالثة على التوالي طلبا لقفة رمضان.

وحسب مصادر محلية, فإن المتجمهرون يحجون إلى باب الملحقة الإدارية دون أي إجراءات إحترازية أو وسائل وقاية من فيروس كورونا، ولا إحترام لمسافة الأمان، إضافة إلى خرقهم لحالة حظر التجول الليلي التي تبدأ من الساعة السابعة مساء وإلى غاية الخامسة صباحا طيلة شهر رمضان المبارك.

وحسب معطيات إستاقتها “علاش تيفي” من مصادر محلية، فإن عدد المتجمهرين يزداد ليلة بعد أخرى، علما أن المنطقة لم تعرف أي توزيع لقفف الإعانات أو القفف الرمضانية، حيث حمل بعض الحقوقيين والنشطاء مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع نتيجة الخطر الذي قد يترتب عن هذا التجمهر إلى السلطات المحلية التي لم تتعامل بصرامة لفك هذه التجمعات، في حين أكد أخرون أن السلطات تتحشا أن تدخل في أي إحتكاك مع المتجمهرين، والتي من شأنها أن تؤدي إلى شغب ومواجهة،  كما حصل سابقا عند إحتراق السوق الشعبي بنفس الحي شهر فبراير الماضي، حيث عمد بعض المتهورين إلى تهشيم سيارة القائد وإضرام النار في سيارة لقائد بالوقاية المدنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد