بإمكانات ذاتية ممثلون مغاربة محترفون يقدمون “بارودي” عن الأعمال الرمضانية ويبدعون في سلسلة مشوقة بتصوير عن بعد

علاش تيفي- عبد الرحيم الزين الادريسي

في زمن بلغت فيه جل الأعمال الرمضانية أقصى درجات الرداءة، رغم الإمكانات التي تصرف عنها، فهي لم تحظى بإعجاب الجمهور المغربي صاحب التذوق الفني الجمالي الخالص، والعين الناقدة للأعمال المنتجة. 

وعلى النقيض من ذلك، وبمجهودات وإمكانات ذاتية، وبدون إنتاج، أبدع ممثلون مغاربة محترفون باروديا عن الأعمال الرمضانية، في سلسلة مشوقة موسومة ب” الخشيبات”، بتصوير عن بعد، وعمل عن بعد، من خمس دول ( المغرب، الإمارات، فرنسا، سويسرا، والولايات المتحدة الأمريكية) احتراما للتدابير الوقائية والاحترازية، تحت شعار ” الإبداع لا يحجر”.

سلسة درامية يقدمها مبدعون خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، انبثقت من رحم الإبداع بفكرة للممثلين زهير أيت بنجدي وإسماعيل العلوي. وتتضمن خطابا تحليليا عميقا لواقع الأعمال الرمضانية يحمل في طياته رسائل سيميائية، فلسفية، نفسية، واجتماعية، باستخدام نوع من السخرية والتنكيت على مجموعة من طرق الاشتغال في أعمال تقدم في رمضان، وذلك باعتماد اللعب الكاريكاتوري المبالغ فيه، والمواقف السذجة البسيطة التي تلعب بطريقة مبالغا فيها.

التشويق، الإثارة، البحث، الحب، الخيانة، والجريمة، أحداث تدور وتدور، باعتماد نص درامي بحبكة تولد أحداث قصة علاقة شخصياتها سطحية، باستثناء شخصيتي البطولة  “المفتش باريق” و ” المفتس ماشكماك” في رحلة بحثهما المستمرة، لحل شفرة لغز الجريمة.      

وبدأت السلسلة بشخصيتين، يقول الممثل زهير أيت بنجدي، أحد بطلي السلسة، في تصريح للموقع،  إن: ” هذه السلسلة بدأت بشخصيتين وتطورت لتصل إلى  طاقم يفوق 20 شخصية، في رحلة البحث عن منتج يمكن أن يلتحق بعدما تنتهي السلسلة، ونحن الآن في صدد التفكير في تصوير السلسة بعد رمضان بإمكانات تقنية متطورة لكن بنفس الأسلوب والطابع الخاص، والاحتفاظ بنفس الجوهر”. وأضاف المتحدث عينه أن يتم اعتماد   

 عمل فني نال إعجاب العديد من المتتبعين الذين اعتادوا منذ أول يوم من  شهر رمضان، على مشاهدة  كل حلقة جديدة من السلسة، بعد الفطور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على أساس أن تستمر إلى حدود 30 حلقة، باعتماد السرعة في الكتابة والتصوير والمونتاج.

ويذكر أنه إلى حدود حلقة يوم أمس، وصل عدد الممثلين المشاركين في تجسيد شخصيات السلسلة إلى 11 ممثلا، منهم صاحبا الشخصيتين الأساسيتين زهير أيت بنجدي، وإسماعيل العلوي، بالإضافة إلى الممثلين فاطمة الزهراء لهويتر، فاطمة الزهراء ديوان، محمد فركاني، رضى العبدلاوي، هدى زبيد، عرفات مشطاج، أحمد أمين ريان، سعيد محسن، وأمين بودريقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد