خطــــــير.. البرلماني لحموش يخصص 250 مليون لمازوط سيارته من المال العام ورفض دعم صندوق تدبير كورونا ولو بدرهم رمزي

علاش تيفي

تعيش ساكنة مدين الخميسات فساد إداري ومالي وتبدير كبير للمال العام، ولم يستطع أحد وضع حد لهذا الأمر، فمجموعة من الصفقات المشبوهة تفجرت في مدينة الخميسات، كان بطلها البرلماني محمد لحموش، من خلال شركاته الموضوعة في أسماء أبنائه، التي يقوم من خلالها السيطرة على جميع المشاريع الموجودة بالمدينة، وتبديد من خلالها المال العام دون حسيب ولا رقيب في ظل الأزمة التي يعيشها المغرب في زمن كورونا.

والغريب في الأمر أن هذا الشخص لم يقدر على التبرع ولو بدرهم رمزي في صندوق جائحة فيروس كورونا، وعندما طلب منه أعضاء المجلس الإقليمي للخميسات بالمساهمة في دعم برنامج التعليم عن بعد لفائدة تلميذات وتلاميذ القرى بالإقليم، رفض وبشكل قاطع، كما أنه في نفس الفترة ضغط على الخازن الإقليمي من أجل تخصيص ميزانية ضخمة جدا للبنزين وزيوت السيارات، قيمتها 250 مليون سنتيم.

وهذا البرلماني المسمى محمد لحموش، والذي يرأس في نفس الوقت المجلس الإقليمي للخميسات، رفض أيضا اقتراح المجلس الذي يتعلق بتخصيص مساهمة مالية من ميزانية الإقليم لفائدة صندوق جائحة فيروس كورونا، وتقديم الدعم للساكنة المتضررة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد