في زمن كورونا .. مشاهد حرب غير مسبوقة بالسيوف تهز مدينة فاس

 

علاش تيفي

 

تداول العديد من رواد منصات التواصل الإجتماعي مقاطع فيديوهات صادمة وغير مسبوقة، توثق للحظات عراك خطير وحصيلته الدامية، جرى بين مجموعة من الأشخاص  باستعمال الأسلحة البيضاء.

وادعى النشطاء والصفحات التي روجت الأشرطة التي هزت أنفس المغاربة، أنا العراك الوحشي وقع على مستوى حي صهريج كناوة و سهب الورد بمقاطعة جنان الورد،  فيما زعمت أخرى أن الحادث وقع على مستوى حي بلخياط بمقاطعة المرينيين.

 

وكان المقطع الأول عبارة عن عراك بالسيوف بين مجموعة من الأشخاص  مصحوبا بعويل وصراخ النسوة،  فيما الأشرطة الأخرة تبين ما خلفه هذ العراك من جروح غائرة  على المصابين وقطع لاطراف احد الأشخاص.

هذا ولم نتمكن من معرفة صحة ومكان وقوع ما نشر في  الفيديوهات، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات ولاية أمن فاس حول صحة الأشرطة ومكان وزمان وقوعها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد