الفصل 25 من الدستور منطلقا لرفض “البام” قانون 22.20

علاش تيفي

عبر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، عن رفضه لمشروع القانون 22.20، المتعلق باستخدام منصات التواصل الاجتماعي، واصفا إياه “بالتراجع الخطير عن المكتسبات التي راكمها المغرب منذ عقود، سواء من حيث مضمونه المخالف لكل الاتفاقيات الدولية ولمضامين الدستور المغربي الذي يكفل للمواطن في الفصل 25 حرية الغفكر والرأي والتعبير بكل أشكالها”.

وجاء في بيان المكتب السياسي بالصفة، الخاص باجتماعه يوم الخميس 30 أبريل الماضي، أنه يرفض رفضا تاما ومطلقا” لكافة ” أساليب الحجر على وسائل التواصل الاجتماعي أو تقييد حرية الرأي والتعبير”، ويؤكد المكتب عينه أن التزامه ب” الدفاع على ما وصفه ب “حق الشعب المغربي” في الحرية وفي الكرامة والعدالة الاجتماعية، وكافة الحقوق المكفولة في الدستور وفي المواثيق الدولية المصادق عليها من طرف المغرب.

هذا وأضاف الحزب أنه سيعمل جاهدا من خلال فريقه بالبرلمان على لعب دور من موقعه في المعارضة من أجل التصدي لمشروع القانون 22.20.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد