تدابير إحترازية للجنة اليقضة الإقليمية بالصويرة في مواجهة كورونا..

علاش تيفي – أمين لعبو

أشرف عامل اقليم الصويرة بمعية الكاتب العام للعمالة وباشا مدينة الصويرة رفقة السلطات المحلية والمجالس المنتخبة والمصالح الخارجية المعنية بالإقليم, على السهر ليل نهار لتتبع أصغر نقطة الى أكبرها من الامور المتعلقة بحالة الطوارئ بشكل كثيف وبتعاون وثيق، كل في مجال اختصاصه، في إطار الجهود المبذولة الرامية إلى الحد من انتشار هذا الفيروس.

وفي هذا السياق، عقدت سلسلة من الاجتماعات برئاسة عامل الاقليم ، السيد عادل الماكي ، بمشاركة أعضاء اللجنة الإقليمية لليقظة، حيث تمحورت حول تنفيذ الإجراأت الوقائية التي اتخذتها الحكومة والمصالح المعنية من أجل مواجهة فيروس كورونا المستجد.

ويقوم العامل بزيارات ميدانية لمجموعة من الدوائر والملحقات والاحياء و نقط المراقبة في عدد من المناطق للاطلاع على الظروف العامة لحالة الطوارئ الصحية بالإقليم.

وتمت تعبئة جميع الوسائل من أجل السهر على تنفيذ التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات على الصعيد الوطني.

وفي هذا الإطار، تم القيام بعمليات تطهير وتعقيم مختلف الإدارات والأماكن العامة ووسائل النقل والحدائق العمومية في الإقليم، وكذا المقاهي والمطاعم والمسارح وقاعات الحفلات والنوادي والقاعات الرياضية وملاعب القرب التي أغلقت من أجل الحد من انتشار وباء كوفيد 19.

وحسب عدة فيديوهات مسجلة من مواقع الكترونية محلية تقوم السلطة بحملات للتوعية في مختلف أحياء المدينة لحث السكان على البقاء في منازلهم وتجنب مغادرتها إلا في حالات الضرورة القصوى، واحترام إجراأت النظافة الموصى بها وتبني السلوك المسؤول في هذه الظرفية الدقيقة.

وتنتشر عناصرالقوات العمومية في العديد من النقط بالمدينة لضمان التقيد بتدابير حركة السير في إطار تطبيق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية، مع تنبيه جميع الذين خرجوا من منازلهم بدون تصريح التنقل الاستثنائي أو لأسباب غير وجيهة بضرورة التقيد بالإجراأت الخاصة بهذه الظرفية.

وتعمل المصالح الخارجية المعنية على تكثيف الرقابة على الأسعار، ومراقبة إمدادات السوق من المواد الغذائية ومحاربة الاحتكار.

وفيما يتعلق بالمجال الصحي، اتخذت المندوبية الإقليمية للصحة بالصويرة بتنسيق يومي مع عامل الاقليم العديد من التدابير في سياق محاربة فيروس كورونا المستجد.

وأكد المندوب الإقليمي للصحة بالصويرة ، أن المندوبية اتخذت جميع الإجراأت الاستباقية اللازمة في هذا المجال، وذلك بالتنسيق مع جميع المتدخلين، لا سيما مصالح عمالة الإقليم.

وأبرز أن هذه التدابير تندرج في إطار البرنامج الوطني الذي اعتمدته وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد