مبديع يستغل جائحة فيروس كورونا من أجل توزيع الكمامات الوقائية على المواطنين من المال العام.. فهل سيتم محاسبة مبديع إمبراطور الفقيه بنصالح المتورط في ملفات الفساد؟

علاش تيفي

بات محمد مبديع، رئيس المجلس البلدي للفقيه بنصالح، المتورط في العديد من القضايا المتعلقة بتبديد واختلاس المال العام، يريد الفوز بثقة الساكنة مجددا، عن طريق استغلال أزمة فيروس كورونا.

وبدأ العديد من أعوان وحاشية مبديع بالخروج في جميع أرجاء الفقيه بنصالح، لإعطاء الكمامات الوقائية للمواطنين مرددين “هادي من عند سي مبديع عطاها لكم فابور”، هذا الأمر يبين كيف يقوم مبديع بالإتجار بمآسي المواطنين، مستغلا حاجة الناس إلى الكمامات.

وهذا الأمر جعلنا نتساءل جميعا هل هذه الكمامات الوقائية التي تم إعطائها للمواطنين اشترت من ماله الخاص أم من المال العام؟ فإذا كان من المال العام هذا الأمر يعد خطيرا للغاية، إذ يقوم هذا الشخص الذي داس على الأخضر واليابس بالفقيه بنصالح، وباستغلال مال الدولة لأغراضه الشخصية.

فاليوم ساكنة الفقيه بنصالح خاصة والشعب المغربي عامة، ينتظر مرور أزمة جائحة فيروس كورونا على خير، من أجل العودة إلى ملفات الفساد المتورط فيها مبديع، ومحاسبته على ما قام به من اختلاسات وتبديد للمال العام منذ توليه رئاسة المجلس البلدي للفقيه بنصالح.

فكيف يعقل أن شخص متورط في العديد من الملفات الفاسدة التي تتعلق بتبديد المال العام، والتلاعب في صفقات عمومية، لايزال حرا طليقا دون حسيب أو رقيب… ؟؟؟؟؟ وهل كروونا ضد محاسبة المتورطين في اختلاس المال العام؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد