بعد تورطه في تمرير قانون 22.20.. لشكر يثير سخرية فيسبوكيين : “ما بقى لا يسار لا يمين السي دريس “

 

علاش تيفي

أثار إدريس لشكر الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، موجة من السخرية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بعد تورطه في تمرير قانون 22.20، أو ما أسماه رواد مواقع التواصل “قانون تكميم الأفواه”، وإنتشر فيديو للشكر بعد الضجة على مشروع القانون المدكور، يقول فيه : ” نحن اليسار ولا غيرنا يمكن أن يكون يسارا في هذا البلد… نحن اليسار بممارساتنا… بفعلنا”.

وسخر النشطاء الفيسبوكيين من شريط فيديو الشكر بعد تورطه في القانون المعلوم، حيث علق أحدهم :”اودي كي ليمن كي ليسر كي نيشان كل الجهات.تؤدي الى مصالحكم تقفون امام المواطن الا للتزود بالطاقة لاكمال سيركم نحن والحمد لله لم نعد نعول عليكم مسرحيتكم اصبحت واضحة للعيان برامجكم ووعودكم هي مجرد كاميرا خفية ليس ذنبكم بل ذنبنا لاننا نشكو من الجروح ونحن اصحابها واسبابها لنا الله وبه نستعين فاللهم احفظنا واحفظ بلدنا. امين”، وزاد ناشط أخر :” لقد مضى زمن اليسار الحقيقي مع المناضلين الأحرار…الذين فظلوا المبادئ عن المناصب…ولن يقبلوا بانصاف الحلول”.

وهاجم رواد مواقع التواصل إدريس لشكر بسبب أنه أزال حجاب الهيبة عن الحزب الذي قاد الحكومة المغربية عام 1998، واليوم أصبح مجرّد رقم صغير داخل المعادلة السياسية المغربية.

وذكر فيسبوكيين إدريس لشكر بالقيادة الحقيقة التي كانت تسير حزب الوردة وبمواقفهم كعبد الرحيم بوعبيد والمهدي بن بركة وعبد الله إبراهيم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد