العثماني : المجتمع المغربي نهج تعاملا حضاريا وتضامنيا مع جائحة كورونا

علاش تيفي

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن المغرب بقيادة الملك محمد السادس، أعطى نموذجا لبلد يعمل بسياسة استباقية واستشرافية في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، وذلك بإعطاء الأولوية لصحة الإنسان وسلامة وصحة المجتمع.

وجاء في بلاغ، للناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي، توصلت علاش تيفي بنسخة منه، اليوم الخميس، بعد اجتماع مجلس الحكومة، أن العثماني أشاد بجهود جميع المتدخلين من جميع القطاعات وجميع الفئات، سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص وجميع المواطنات والمواطنين، وأن المجتمع المغربي نهج تعاملا حضاريا راقيا وتضامنيا في هذه الجائحة.

وأضاف البلاغ ذاته، أن العثماني أكد على أن تلك العوامل قد مكنت من السيطرة والتحكم في تطور الجائحة كما أكد ذلك تطور الأرقام المسجلة خلال الأيام الأخيرة، حيث أصبحت حالات الشفاء تتزايد يوما بعد يوم، وتجاوزت خلال الأيام الأخيرة عدد حالات الإصابة، كما تناقص عدد الوفيات بشكل كبير جدا، على الرغم من أن فقدان روح واحدة يشكل خسارة لا تعوض.

هذه الظرفية التي وصفها العثماني ب “المحنة العصيبة” فهي تحمل بحسب المتحدث نفسه، في طياتها بعض الفرص التي يتعين استغلالها، ومن بينها فرصة الدفع بمختلف المتدخلين لتنمية خدمات الرقمنة على مستوى الإدارة العمومية، وتطوير استعمال وسائل العمل عن بعد، ومن ذلك استمرار انعقاد المجلس الحكومي بانتظام، وقيامه بكافة مهامه الدستورية.

ويذكر أن رئيس الحكومة لا زال يجدد التأكيد على ضرورة الاستمرار في الإلتزام بكافة الإجراأت الاحترازية والوقائية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد