بعد حملة المقاطعة الشهيرة.. هل أخنوش طبق مقولته “المغاربة خاصهم إعادة التربية” ؟

علاش تيفي

انفجر مجموعة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وخصوصا منصة “الفايسبوك”، حملة شرسة عبروا من خلالها عن رفضهم القاطع لمضامين مشروع القانون 22.20، المتعلق بقمع حرية مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي.

واطلق رواد مواقع التواصل الإجتماعي الحملة المذكورة، تحت عنوان: نعم للحجر الصحي ولا وألف لا للحجر على الرأي والتعبير، وهاشتاغين #ماسكتينش و#يسقط ـــــ قانون ــــــ 22ـ20، لاقت تفاعلا كبيرا ومشاركة واسعة من طرف النشطاء.

والشخص المستهدف من هذه الحملة الميلياردير عزيز أخنوش، مالك شركة أفريقيا غاز وماروك أوكسيجين، إذ أعاد للمغاربة مقولته المثيرة للجدل “المغاربة خاصهم إعادة التربية”، الشيء الذي جعل الجميع يتساءل هل عزيز أخنوش طبق مقولته، وكان وراء هذا المشروع الذي من أهم مواده معاقبة كل من أراد مقاطعة المنتوجات.

وعبر المغاربة عن سخطهم الشديد، منذ تسريب مضامين هذا القانون المذكور، بتدوينات غاضبة ضد الحكومة وخصوصا وزير العدل، محمد بنعبد القادر، كما وجهو أصابع الإتهام لعزيز أخنوش.

فهل فعلا عزيز أخنوش وراء هذا القانون؟ وأراد تطبيق مقولته “المغاربة خاصهم إعادة التربية”..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد