المحامون الشباب بالبيضاء يرفضون قانون 20-22

 

علاش تيفي – أمين شطيبة

أصدر مكتب جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء، بيان، يرفض من خلاله مشروع القانون رقم 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة.

وقال مكتب جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء:” اطلعت جمعية المحامين الشباب على التسريبات المشاع تعلقها بمشروع القانون رقم 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة في صيغته الأولى كما تم عرضه على المجلس الحكومي بتاريخ 19 مارس 2020″.

وأكد مكتب الجمعية:” ومن موقعها كجمعية رائدة في مجال الدفاع عن الحقوق والحريات فإنها تسجل رفضها بشكل قاطع أي قانون من شأنه التضييق على حرية الرأي والتعبير و فيه مساس بالمكتسبات الحقوقية والديموقراطية التي عرفتها بلادنا وذلك تماشيا مع الفصل 25 من الدستور وكذا المواثيق الدولية وخاصة العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية”.

وأوضح مكتب الجمعية :” تعتبر هذه البنود المسربة تراجعا خطيرا عن التراكم الفعلي في مجال الحقوق والحريات و خاصة حرية الرأي و التعبير ومجال حماية حقوق المستهلك الكونية”.

وتابع :” تسجل وبأسف غياب المقاربة التشاركية مع المؤسسات الدستورية ذات الصلة بحقوق الانسان اثناء اعداد المشروع”.

واستطرد المصدر ذاته :” تؤكد تشبتها بجميع الضمانات الكونية و الدستورية المؤصلة لحرية الرأي والتعبير”.

وطالبت الجمعية:” تطالب بالعدول عن تلك المقتضيات بما يضمن سيادة و احترام الحقوق و الحريات كما هو متعارف عليه دوليا”.

ودعت في الأخير إلى فتح نقاش عمومي وهادئ حول مقتضيات هذا القانون وذلك لمقاربته مقاربة موضوعية في افق مناقشته من طرف البرلمان واعتماده مع الحرص على احترام المقتضيات القانونية التي تحكم مسطرة سن القوانين .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد