الحمدلله.. التساقطات المطرية الأخيرة نتجت عنها واردات مائية مهمة بالسدود

 

علاش تيفي

أدت، التساقطات المطرية التي شهدها بلدنا، في الفترة الممتدة من يوم 18 مارس الماضي إلى  حدود اليوم 28 أبريل، إلى تحسن الحالة الهيدرولوجية على مستوى معظم التراب الوطني، لنتقل نسبة ملء السدود من 46.2 في المائة إلى 49.7 في المائة.

وجاء في بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن هذه التساقطات المطرية نتجت عنها واردات مائية مهمة بحقينات السدود، تقدر إجمالا بحوالي مليار و50 مليون متر مكعب، مما ساهم في تحسين المخزون المائي لسدود المملكة، الذي بلغ ما يعادل 7.75 مليار متر مكعب كمخزون إجمالي.

وهذه الواردات، يضيف البلاغ عينه، أنها شملت عددا من السدود بالمملكة، أهمها سد محمد الخامس بنسبة 187 مليون م3، لتبلغ نسبة الملء الإجمالية لهذا السد 79.3 بالمائة.

وأضافت الوزارة  بخصوص المخزون المائي الحالي للسدود الكبرى للمملكة، أنه سيساهم في تأمين حاجيات الماء الصالح للشرب بالنسبة للمناطق المزودة انطلاقا من هذه السدود، خاصة مع اقتراب فصل الصيف وفي ظل الظرفية الحالية التي تعرف طلبا متزايدا على الماء بسبب تدابير النظافة الصحية المتخذة من أجل مكافحة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد