أيام معدودة جدا لرئيس جماعة الزاك.. تقرير أسود يورط البامي مولود في اختلاس المال العام.. وقضاة جطو يدخلون على الخط

 

علاش تيفي

تورط مولود حميدة، رئيس جماعة الزاك التابعة لإقليم أسا الزاك، في العديد من الخروقات والاختلالات التي تتعلق بتمديد المال العام، بعد أن أنجزت إحدى فعليات المجتمع المدني بالمنطقة تقريرا أسودا، يورط هذا الشخص المذكور في ملفات متعلقة بتلاعبات لمالية مجموعة من المشاريع.

وهذا الشخص المسمى مولود حميدة، التابع لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي يرأس جماعة الزاك، يعد صاحب اختلالات ، من حيث اختلاسه للمال العام، دون تفكير أو رحمة، إذ تلاعب في أوراق العديد مع المشاريع التابعة للجماعة وغير أرقام ميزانيتها، إذ خصص ميزانية تقدر بالملايير لمشاريع ضعيفة، كما أنه خصص ميزانية آخرى لمشاريع بقيت حتى يومنا هذا حبرا على ورق.

وقامت فعاليات المجتمع المدني المحلية، بجماعة الزاك، بمراسلة جمعيات حماية المال العام، وإعطاءهم التقرير الأسود الذي تورط فيه مولود، والذي يبين على جرائمه الذي يعاقب عليه القانون الجنائي، بما تكتسيه من خطورة كبيرة تتعلق بتبديد المال العام دون حسيب ولا رقيب.

وطالبت العديد من فعاليات المجتمع المدني المجلس الأعلى للحسابات، والمفتشية العامة لوزارة الداخلية، إرسال قضاة ولجان للوقوف على جميع هاته الاختلاسات، لأجل التقصي على الملايير التي تخسر على هذه الجماعة الصغيرة، والتي لا تزال تعاني من ضعف البنية التحتية، وغياب المشاريع الهادفة، وتلوث الهواء.

فهل سيتم إيقاف هذا الشخص ووضع حد لخروقته في ظل أزمة فيروس كورونا أم سنحتفظ باعتقال من لا حولة لهم ولا قوة بدعوى خرق الحجر الصحي فهناك من خرق جيب المال العام بدون حسيب أو رقيب ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد