إبن ضحية الأحداث المأسوية بتاونات يزلزل الفيسبوك بتدوينة مؤثرة

علاش تيفي
شهدت مدينة تاونات أحداث مأساوية يوم أمس الإثنين 27 أبريل الجاري، بعد وفاة سيدة ستينية جراء احتجاجها على قرار هدم منزلها من طرف السلطات المحلية بداعي أنه بني بطرق غير قانونية.
وحاولت الهالكة منع قرار الهدم بالصراخ والعويل قبل أن تسقط مغشيا عليها ويتم نقلها إلى المستشفى الإقليمي بتاونات حيث وافتها المنية قبل وصوله.
وارتباطا هذا الموضوع، نشر إبن الراحلة تدوينة مؤثر على حسابه الفيسبوكي كسبت تعاطف العديد من المغاربة الذين تفاعلو معها ونشرها على نطاق واسع، سرد من خلالها الأحداث قبل وفاة والدته، متهما فيها القائد وأعوان السلطة وراء ما جرى لأمه، مطالبا في ذات الوقت الجهات المختصة بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الواقعة وإنصاف الحق.

وجاءت تدوينة ابن الراحلة التي وصفها العديد من  ساكنة الحي بالشهيدة كالتالي”اليوم الام ديالي تمارس عليها القاتل العمد من طرف سلطات المحلية وعلى راسها القايدة و المقادم بعد رفض يوم امس الاب ديالي استقبال المقادم الذي كان يبحت عن رشوة وبينما الاب ديالي رفض استقبله في المنزل وطلب منه المغادرة في هذا صباح اتى هو وسلطة في 207 وليس قوة مساعدة .. وهاجهو علينا في منزل بطريقة وحشية في هذه الطروف الصعبة التي نمر منها الان نطالب فقظ ان نأخد حقنا وحق الام ديالي من القضاء واي شيء يمارس العدل في هداه الارض”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد