استعمال طائرات “الدرون” للتأكد من احترام حالة الطوارئ الصحية بتمارة

علاش تيفي
من أجل تتبع والوقوف على مدى احترام حالة الطوارئ الصحية بمدينة تمارة، أطلق تجمع المهندسين المساحين الطوبوغرافيين (بيتي)، بتعاون مع السلطات الترابية والأمن الوطني، أمس الاثنين، طائرات مسيرة (درون).
 هذا الاقتراح الذي أطلقته المجموعة،بنشر طائرات الدرون بمدينة تمارة، يصبو إلى التصدي لفيروس كورونا المستجد بالمغرب، من خلال التأكد من احترام تدابير الطوارئ الصحية، خاصة منع التنقلات خلال الفترة الليلية طيلة شهر رمضان المبارك.
وجاء في خبر لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه صرح للصحافة المهندس عبد الحق الصديقي، بأن التجمع سبق وأن اشتغل مع عمالة الصخيرات تمارة على جمع البيانات المكثفة، مسجلا أن السلطات المحلية لجماعة تمارة توجهت، مرة أخرى، ل(بيتي) طلبا للمساعدة اللازمة لرصد تجمعات ومجموعات الأشخاص عن طريق طائرات الدرون التي انتشرت في سماء المدينة.
وأكد المهندس الصديقي أن هذه الطائرات المسيرة تستعمل خلال عمليات الرصد، نوعين من التكنولوجيات، موضحا أن الأمر يتعلق، أولا، بطائرات مجهزة بكاميرات مرئية عالية الدقة، تعمل على الرصد السريع لحركات الأشخاص، ورؤيتهم عن قرب، بل وثنيهم عن البقاء في الخارج، بينما يهم الأمر، في المقام الثاني، تجهيز هذه الطائرات بكاميرات حرارية عالية الدقة تمكن من رصد درجة حرارة الجسم، وكذا الأشخاص حتى في الظلام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

…..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد