بسبب انتشار كوفيد 19 تنسيقية تقنيي وزارة الصحة تعلن عن تجندها الكامل لمواجهة الجائحة وتطالب وزارة الصحة بالنظر إلى هذه الفئة

 

علاش تيفي

أعلنت اللجنة الوطنية المؤقتة ل”تنسيقية تقنيي وزارة الصحة”، عن تجندها  الكامل بكل فخر واعتزاز لمواجه فيروس كورونا المستجد الذي انتشر ببلادنا بشكل لافت منذ اكتشاف أول حالة بظاية شهر مارس الماضي.

وجاء إعلان التنسيقية عبر بيان توصلت “علاش تيفي” بنسخة منه، حيث اكدت على أنه “نظرا للوضع الصحي الاستثنائي الذي يعيشه وطننا العزيز بسبب جائحة كورونا المستجد COVID19، تنسيقية تقنيي وزارة الصحة تحيي و تشيد بجهود الأطر التقنية التي برهنت كل حسب موقعه و بشكل ملحوظ عن تضحيتها اللامشروطة و تفانيها في تأدية مهامها خدمة للوطن بكل التزام و نكران للذات في إطار المساهمة الإيجابية و الواعية منها كأطر تقنية منتمية لقطاع الصحة”.

ونوهت اللجنة في بيانها  بمجهودات كل الأطر التقنية بمن فيهم “تقنيي النقل والإسعاف” ، الذين اعتبرتهم  في الخطوط الأولى لمواجهة الفيروس، كما أن هناك بعد الأطر التقنية حسب ذات البيان يشتغلون ليلا ونهارا في خلايا اليقظة المتعلقة برصد وباء الكوفيد التي تم إنجازها على مستوى الجهات والأقاليم.

كما أشاد نفس المصدر ببقية الأطر التقنية التي تعمل في إطار التناوب من أجل إستمرار الخدمات الإدارية والمالية العاملين بالمستشفيات والمراكز الإستشفائية، والذين هم أيضا بعيدون عن عائلاتهم وذويهم، فهؤلاء على حد تتعبير البيان يجدون أنفسهم جنودا في الصف الأمامي لمواجهة الجائحة خدمة لوطننا العزيز وتكريساً للدور المهم والفعال للإطار التقني داخل قطاع الصحة.

وأشار البيان أيضا إلى الإكراهات الكثيرة التي يعيش على وقعها الأطر التقنية أثناء أداء مهامهم خلال هده المرحلة الصعبة، حيث عبر مجموعة من الأطر التقنية  يضيف البيان عن تذمرهم من الوضع القائم بسب:

  • ندرة وسائل الوقاية الفردية وتفعيل التكوين حول كيفية استعمالها.

–  ظروف العمل المتردية والمزرية في غياب تام لإستراتيجية واضحة لمواجهة الوضع الحالي، تعطي انطباع سلبي فيما يخص حرص الوزارة الوصية على صحة أطرها عامة و الأطر التقنية خاصة، خصوصا بعد إصابة بعض الأطر التقنية بهذا الوباء.

هذا  وجددت التنسيقية دعوتها  للوزارة الوصية رغم إستمرارها على حد تعبيرها في نهج سياسة الآذان الصماء وإعتماد مقاربة التمييز والتهميش في حق الأطر التنقية، بضرورة فتح حوار جاد و مسؤول مع الأطر التقنية، والاستجابة الفورية للمطالب العاجلة المتمثلة في:

–  الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية خطر واحد تعويض واحد.

  • إحداث نظام أساسي خاص بهيئة تقنيي قطاع الصحة.

  • حذف الشفوي و رفع الكوطا في امتحانات الكفاءة المهنية و فتح مباريات مهنية للترقية في الإطار بناءا على الشهادات.

واختتم البيان بشكر وتقدير من تنسيقية تقنيي وزارة الصحة، إلى كل الأطر التقنية المجابهة ضد فيروس كورونا، إسوة بجميع الأطر التابعة لقطاع الصحة، مشظظت على دعوة  كل الأطر التقنية لرص الصفوف والتأهب لمواصلة إنجاح جميع المحطات النضالية المستقبلية للمضي قدما نحو تحقيق مطالبها المشروعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد