منع الصحافيين.. الاتحاد الدولي يحرج وزارة الداخلية برفع تظلم قبل اللجوء إلى القضاء

علاش تيفي
قام الاتحاد الدولي للصحافيين والكفاء ات المغاربة، برفع تظلم بشأن عدم شمول الصحفيين من غير أطر المؤسسات الإعلامية العمومية، والإذاعات الخاصة بالاستثناء من حظر التنقل الليلي، إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية.

وجاء في هذا التظلم، أن الجسم الصحفي والإعالامي تلقى باستغراب كبير بلاغكم بشأن عدم شمول الصحفيين غير أطر المؤسسات الإعلامية العمومية والاذاعات الخاصة باستثناء من حظر التنقل الليلي من خلال فرض حجر غير مقبول على حرية الصحافة والصحفيين يقيد حركة تنقلهم ويمنعهم من ممارسة رسالهتم الإعلامية خلال فتر الحجر الليلي.

وأضاف الإتحاد الدولي للصحافيين والكفاء ات المغاربة، وحيث إن هذا القرار يشكل خرقا واضحا للفصل 28 من الدستور، الناص على أن “حرية الصحافة مضمونة، ولا يمكن تقييدها بأي شكل من أشكال الرقابة القبلية”، كما يتعارض مع الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان ولاسيما المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، التي تكفل للصحافة حرية الوصول للمعلومة ونقلها في أي وقت وبدون شرط أو قيد، وفي جميع الظروف، لأن تقييد حرية الصحافة لا يحصل حتى زمن الحرب.

وأكد الاتحاد الدولي للصحافيين والكفاء ات المغاربة في هذا التظلم، إن قراركم يشكل بحق قرار تمييزي واقصائي غير مبرر، لا يخدم التراكم الذي حققته المملكة في ميدان الصحافة، ولا يراع أهمية وجسامة الرسالة الإعلامية ودور الصحافة في الاخباروالتوعية والتحسيس، ولا سيما في ظل الظروف الاستثنائية التي تعرفها بلادنا، والذي يسجل فيه بكل فخر واعتزاز المجهود الاستثنائي لنساء ورجال الاعلام إلى جانب كل السلطات العمومية، في التعبئة الوطنية لمواجهة الوباء وصد الأخبار الزائفة بكل احترافية ومهنية ووطنية صادقة.

والتمس الاتحاد الدولي للصحافيين والكفاء ات المغاربة، استجابة وزير الداخلية للتظلم والتفضل بمراجعته بما يرفع التميز ويقر بحق المساواة بين الصحفيين، ويخدم حرية الصحافة كركيزة أساسية لدولة الحق والقانون.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد