بعد شفاء الممرضة المصابة بفيروس كورونا .. الحاجب خالي من هذا الوباء والسلطات تشدد من إجراءات السلامة

علاش تيفي
أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، أمس السبت 25 أبريل الجاري، عن تماثل الحالة الوحيدة التي  تم تسجيل إصابتها بفيروس كورونا المستجد على مستوى الإقليم للشفاء من الوباء الجائحة.
ويتعلق الأمر حسب بلاغ للمندوبية بممرضة متدربة بالمركز الإستشفائي محمد الخامس بمدينة مكناس، أكدت التحاليل المخبرية التي أجريت لها قبل أسبوعين من الآن أنها حاملة لفيروس كوفيد 19.
وأوضح ذات المصدر، أن الممرضة المتدربة شفيت تماما من الفيروس، كما تأكد سابقا خلو المخالطين لها والبالغ عددهم 11 شخصا بينهم 6 من أفراد أسرتها، بعدما تم إخضاهم جميعا للعزل الصحي من طرف السلطات المختصة، وكدا وضع سدود قضائية بجميع الشوارع الرئيسية المؤدية للحي الذي تقطن فيه.
هذا وعمدت السلطات العمومية بإقليم الحاجب التابع لجهة فاس مكناس، إلى تشديد مراقبتها بمختلف المناطق الخاضعة لتراب عمالة الإقليم، كخطوات احترازية تجنبا لتسلل الوباء وانتشاره بين المواطنين، خاصة بعدما قامت بمنع الدخول إلى أسواق القرب والأسواق الممتازة بشكل جماعي، حيث أصبح دخولها مقتصرا على عدد محدود من المواطنين، مع الرفع من عملية النظافة وتعقيم المرتفقين عند ولوج أي سوق بغرض التبضع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد