أمطار الخير تعري اختلاسات لحموش.. وتورط مجلسه الإقليمي في صفقة مشبوهة بقيمة 500 مليون

علاش تيفي

أمطار الخير التي شهدها المغرب خلال الأيام القليلة الماضية، عرت الغش الذي تعرفه الينيات التحتية بمختلف المدن المغربية، وخير مثال مدينة الخميسات التي شهدت مساء أمس الجمعة، فضيحة من العيار الثقيل، بسبب الفيضانات التي علشت على وقعها المدينة، والتي تبين الغش في مشاريع التهيئة الذي يقوم بها المجلس الإقليمي، الذي يرأسه محمد لحموش التابع لحزب الحركة الشعبية.

دقائق قليلة من الأمطار، كانت كافية جدا، لفضح الفساد المالي والإداري لرئيس المجلس الإقليمي للخميسات، الذي ورطته في مجموعة من المشاريع المغشوشة، والذي وجب اليوم على قضاة ادريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، التدخل وبقوة من أجل محاسبة كل فاسد.

وتورط محمد لحموش، رئيس المجلس الإقليمي للخميسات، في وقت سابق، في مجموعة من التلاعبات والصفقات المشبوهة التي تخص مشاريع البنية التحتية للمدينة، بعد أن خصص ميزانية ضخمة تقدر بـ 500 مليون سنتيم، لإعادة تهيئة البنية التحتية للمدينة، قبل أن تتساقط الأمطار وتفضح فساده.

فاليوم الذي يقف فيه المغرب وقفة رجل واحد من أجل التصدي لوباء فيروس كورونا، يجب أن يبقى صامدا ويتحد جميع رجالاته من أجل إسقاط رموز الفساد، الذي يبددون المال العام بدون حسيب ولا رقيب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد