رمضان حزين في زمن كورونا

علاش تيفي

من إلغاء ولائم الإفطار مع العائلة وإلغاء موائد الرحمن إلى تعليق صلاة التراويح بالمساجد، هكذا استقبل المغاربة أول أيامك شهر رمضان الكريم في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا، وإجراءات حالة الطوارئ الصحية، وحظر التنقل الليلي.

ولطالما تجمعت العائلات وقت الإفطار خلال شهر رمضان بالمغرب، بعد يوم من الصيام، ويتميز شخر رمضان بالمغرب أيضا بشعائر العبادة.

ولكن مع تفشي فيروس كورونا، يبدوا أن عادات شهر رمضان الذي يعد اليوم السبت أول أيامه بالمغرب، بعيدة المنال.

وبعد منع صلاة التراويح التي تؤدى جماعة في المساجد كل ليلة خلال الشهر العظيم، مع إغلاق المساجد، أصبح رمضان حزين في زمن كورونا.

وفرضت المملكة المغربية، إجراءات وقائية صارمة خلال شهر رمضان الجاري، للحد من انتشار فيروس كورونا، تشمل منع التجمعات بما في ذلك صلاة الجماعة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد