بسبب تلقيح الرضع .. الفوضى تعم مستوصف حي بنسودة بفاس وسط مخاطر تفشي وباء كورونا والمسؤولين ممسوقينش

 

علاش تيفي

شهد المستوصف الصحي لحي بنسودة بمدينة فاس صباح يومه الخميس 23 أبريل الجاري، حالة من الفوضى وعدم الإستقرار الممزوج بالإحتجاجات وعدم إحترام شروط السلامة الصحية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

إكتضاض للنساء الراغبات في تلقيح أطفالهن، قابله غياب للأطر الطبية والتمريضة إلى حدود التاسعة صباحا على حد تعبير إحدى المتواجدات، ما سبب فوضى عارمة داخل المركز الصحي، ودفع بإحدى السيدات إلى بث “فيديو” على خاصية المباشرة،  نقلت من خلاله الواقع الصادم داخل المؤسسة الصحية، وتحدثت  عن معاناة المواطنين والمواطنات داخل المستوصف، متهمة في ذات الوقت إحدى المرتفقات بإدعائها أنها من مندوبية الصحة، جاءت بقصد أخد دواء التلقيح من المستوصف وتلقيح رضيعها بنفسها، في خرق كبير للطابور المنظم للراغبات في الإستفادة من تلقيح رضعهن.

وتساءلت صاحبة الفيديو البالغ مدته 3 دقائق و50 ثانية، الذي يظهر من خلاله إنعدام تام لشروط السلامة الصحية  من داخل المستوصف، عن مصير هؤلاء المتجمعين داخل المركز وخارجه، والبالغ عددهم حسب لغة تقريبية حوالي 160شخصا، في ظل خطورة الجائحة وحاجتهم الماسة لتلقيح أطفالهن.

وحسب ما جاء في الفيديو فإن وضع  المستوصف أقل ما يقال عنه أنه كارثي يستدعي تدخل عاجل للمسؤولين عن القطاع والسلطات المحلية  للحد من تجاوزات وخرق للطوارئ الصحية السارية المفعول ببلادنا، والتي قد تكلف العديد من الأسر صحتهم وحياتهم بسبب الفيروس اللعين.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2537524559844803&id=100007618505626

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد