المندوبية العامة لإدارة السجون .. إصابة 133 سجينا بورزازات وسجين واحد بالقصر الكبير

  علاش تيفي

أصدرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالمملكة، بلاغا توضيحيا لتنوير الرأي العام الوطني، بأخر المستجدات المتعلقة بالوضعية الصحية لموظفي ونزلاء المؤسسات السجنية بجل ربوع المملكة،  في ارتباط بفيروس كورونا المستجد.

وأكدت المندوبية في بلاغ لها،  على أن النتائج الجزئية التي تم التوصل بها من المختبرات بخصوص الاختبارات التي خضع لها مجموع نزلاء السجن المحلي بورزازات أسفرت عن إصابة 133 سجينا بفيروس كورونا المستجد من أصل 309 الذين ظهرت نتائج اختباراتهم، مضيفة  على أنه سيتم إخبار الرأي العام بنتائج باقي النزلاء وكذا الموظفين الذين سيستلمون مهامهم بهذه المؤسسة لتعويض الموظفين العاملين بها حاليا، علما أن نتيجة اختبار المدير بالنيابة الذي تم تعيينه مؤخرا كانت سلبية.

وأوضحت المندوبية في ذات البلاغ، أنه تم عزل كل السجناء الذين ثبتت إصابتهم في حي خاص حيث سيتم إخضاعهم للبروتوكول العلاجي المعمول به من طرف السلطات المختصة وبتتبع من لجنة صحية خاصة تم إيفادها من وزارة الصحة إلى المؤسسة يومه الخميس 23 أبريل 2020.

وأردف نفس البلاغ على أن المندوبية أرسلت لجنة مركزية مختلطة من المندوبية العامة للوقوف على تنفيذ الإجراءات الصحية والأمنية والإدارية المتخذة، وبالأخص توزيع المهام بين الموظفين على أساس الفصل التام بين العاملين داخل المعقل والعاملين في المرافق والمصالح الأخرى للمؤسسة، وتمكين الفئة الأولى مما يكفي من الألبسة الواقية الخاصة حماية لهم وللساكنة السجنية من الإصابة بالفيروس، مع تشديد المراقبة بخصوص مدى احترام الموظفين للإجراءات الوقائية الخاصة بمنع انتشار العدوى داخل المؤسسة.

وفيما يخص السجن المحلي بالقصر الكبير، أكدت ذات المؤسسة على أن  الاختبارات التي أجريت لباقي نزلاء المؤسسة  بينت إصابة سجين واحد فقط، تم ٱخضاعه للعزل الطبي وفق البروتوكول العلاجي المعمول به في المستشفى، مع وضع السجناء المخالطين له، والبالغ عددهم خمسة سجناء، في الحجر الصحي.

وفي أخر البلاغ أشارت المندوبية، أعلنت المندوبية عن  تعافي موظفين من هذه المؤسسة من أصل أربعة أصيبوا بالفيروس الجائحة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد