الإبتزاز في زمن كورونا.. مدارس خاصة تهدد أولياء أمور التلاميذ بالسجن ومتابعنهم قضائيا بتهم التشهير والقرصنة

علاش تيفي

في الوقت الذي يعيش فيه المغرب على وقع أزمة جائحة فيروس كورونا، وفي إطار قرار الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي بالمملكة، الذي أدى إلى إغلاق جميع المدارس والمؤسسات التعليمية بالمغرب، واللجوء للتعليم عن بعد، قامت إحدى المؤسسات الخاصة بالدار البيضاء، والموجودة بالضبط في حي سيدي البرنوصي، حسب التسجيلات الصوتية التي اطلعت عليها قناة “علاش تيفي”، بمطالبة أولياء أمور التلاميذ بتأدية واجبات الدراسة، ووصل بها الحد إلى دفع الشيكات التي وضعها بعد الأباء كضمانة.

وفي تصريح لقناة “علاش تيفي”، قال أحد أولياء أمور التلاميذ المتضررين من هذه القضية، أن المؤسسة التعليمية الخاصة المذكورة، قامت خلال الأيام القليلة الماضية بإنشاء مجموعة عبر تطبيق الواتساب، تتضمن أرقام الأباء، لتصدمهم فيها بأنها قامت باستخلاص شيكات الشهر الموضوعة عندهم، والتي تضم مبلغ النقل والمطعم الذي لم يستفد منه التلاميذ طيلة فترة الحجر الصحي.

وأضاف المتحدث لقناة “علاش تيفي”، أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل قامت المؤسسة التعليمية المذكورة، بإرسال رسالة عبر الواتساب للأباء تدعوهم فيها إلى دفع الواجبات الشهرية عن ثلاث أشهر المتبقية من السنة الدراسية، الشيء الذي أثار حفيظتهم.

والغريب في الأمر، هو أنها بررت المؤسسة التعليمية هذا الأمر، بأن الأباء وفروا عدة مصاريف تتعلق بالكهرباء ونقل أدوات المكتب والطباعة، من أجل القيام بالدروس عن بعد للتلاميذ، والتي لا ترقى بمستوى تطلعات الأباء والتلاميذ.

هذا الشيء جعل من أولياء أمور التلاميذ، يقومون بتعيين ممثلين اثنين منهما لطلب لقاء مع إدارة المؤسسة التعليمية المذكورة، الشيء الذي استجابت معه إدارة المدرسة زحددت موعدا لهذا اللقاء، لكن هنا كانت المفاجئة الكبرى، وهي أنه في نفس يوم اللقاء، توصل أولياء التلاميذ باستدعاءات من قبل الأمن، مفادها أن المدرسة قامت بوضع شكاية لدى وكيل الملك، تتهمهم فيها بالتحريض على عدم أداء الوادبات الشهرية والتشهير والقرصنة.

ويشار إلى أنه تم الاستماع لبعض أولياء أمور التلاميذ من طرف عناصر الفرقة الوطنية، وهذا الأمر تسبب في أزمات نفسية كبير ورعب خطير في صفوف التلاميذ، وكل هذا راجع إلى هذه المؤسسة التعليمية التي لم تحترم تلاميذها.

الخطير في الأمر اليوم والذي يجب على الوزارة الوصية أن تتدخل في أقرب وقت لوضع حد له، هو سلاح الإبتزاز الذي تستخدمه المؤسسات التعليمية الخاصة بالمغرب، في حق أولياء أمور التلاميذ في ظل أزمة فيروس كورونا.

ويذكر أن قناة “علاش تيفي”، حاولت في أكثر من مناسبة التواصل مع المؤسسة المذكورة، حول هذه القضية لكن ظل هاتف مديرها يرن دون رد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

……

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد