بعد خلط بين شباط والرئيس الحكومة الليبي.. الاعلام الإماراتي يسقط في المحظور ويبين عن أميته في الشؤون الخارجية

 

علاش تيفي

سقط موقع إماراتي مشهور في المحظور، بعد أن قام بخطأ مهني جسيم، وهو لم يعد يميز بين الشخصيات السياسية المغربية والليبية، بعد أن قتل حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال.

 

ولم يميز الموقع الاماراتي المذكور بين حميد شباط، ورئيس الحكومة الليبي الذي وفته المنية اليوم الثلاثاء، إذ قال بأن حميد شباط ساهم في إسقاط معمر القذافي الرئيس الليبي السابق.

 

هذا الأمر يبين الحقد الكبير الذي تكنه الإمارات في حق المغرب، بعد قرار المملكة الصارم والقوي والجريء في حق الإمارات، الذي منعت من خلاله دخول الطائرات الاماراتية للمغرب، الشيء الذي جعل السلطات الإماراتيو تشن هجوما كبيرا في حق المغرب والمغاربة.

ولكن الخطير في الأمر هو أن يكون الإعلام في دولة كالإمارات أمي، ولا يفرق بين الشخصيات السياسية المغاربية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد