الاتحاد التقدمي لنساء المغرب .. يطالب الحكومة بعدم التساهل مع أرباب العمل الرافضين لتطبيق القانون على حساب صحة وأرواح العاملات والعمال

علاش تيفي- ع الادريسي

 استنكر وأدان بشدة الاتحاد التقدمي لنساء المغرب المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، سلوكات بعض أرباب العمل الخارقين للقانون والممتنعين عن تأمين حماية فعلية للعاملات والعمال بالوحدات الصناعية. وقال الاتحاد في بلاغ له بهذا الشأن، أنه يتابع ويواكب بقلق شديد التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لأزمة فيروس كورونا المستجد، على الطبقة العاملة المغربية بصفة عامة وعلى المرأة العاملة بوجه الخصوص، معتبرا بأن النساء يتمركزن في أغلبية القطاعات الحيوية كالصحة، التعليم، الخدمات، النظافة، الفلاحة، وتصبير السمك.

 كما يستشعر الأخطار المحيطة بالأطر الصحية التي قد تخلف انعكاسات سلبية على الطبيبات، عاملات النظافة، وتقنيات مختبرات التحاليل. وبعد تثمينه عاليا بالمجهودات الجبارة والإجراءات الاستباقية التي اتجهت إليها بلادنا بقرار الملك محمد السادس.

ونوه بالحرص الشديد لكل القوات العمومية من أجل تطبيق القانون الذي يصبو إلى حماية المواطنين من أضرار الفيروس. طالب الحكومة المغربية والجهات الوصية بعدم التساهل مع أرباب العمل الرافضين لتطبيق القانون على حساب صحة وأرواح العاملات والعمال. وفي سياق آخر يخص العنف ضد النساء، نبه الاتحاد التقدمي لنساء المغرب، في البلاغ نفسه، إلى خطورة ارتفاع درجة العنف الزوجي والأسري في فترة الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية، معتبرا بأنها ستزيد من خطر تعرض النساء والفتيات للعنف بمختلف أشكاله ، مضيفا إلى أنه ” يصعب على الضحايا الدفاع عن أنفسهن أو مغادرة البيت، وعدم إمكانيتهن الاستفادة من مختلف سبل الإنصاف والحماية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد