هيئة حقوقية تصدر بلاغا تنديديا على خلفية حرق العلم المغربي

 

علاش تيفي 

ندد المكتب التنفيذي للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان، بقيام أحد المغاربة العالقين بتركيا بحرق العلم المغربي.

وأضاف المكتب التنفيذي، في بلاغ له، بأن هذا السلوك الخبيث لايمكن السكوت عنه، ويعتبر إجراما في حق الوطن الموحد، والإساءة لمشاعر جميع المغاربة وإهانة للشعب المغربي.

وأردف البلاغ ذاته، أن ما يفهم من هاته الممارسات العبثية أن البعض يتعمد تعقيد أوضاع المغاربة العالقين بالخارج واستدامة الأزمة، ويحاول الحيلولة دون إمكانية حل ملف العالقين، خدمة لجهات معادية لاستقرار المغرب ووحدته وتماسكه تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس.

وأضاف البلاغ، أن هذا السلوك يعتبر عملا صبيانيا وجبانا، ومسا خطيرا بأحد رموز السيادة الوطنية، وخدشا لكرامة المواطنين المغاربة داخل الوطن وخارجه، وأن مثل هاته الأساليب المستفزة لن تستطيع المس بالعلاقات الوجدانية التي تربط مغاربة العالم بوطنهم الأم ملكا وشعبا رغم كل الظروف والمعانات والمآسي التي يمر منها المغرب والعالم عموما بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد