إستياء كبير للمغاربة بعد حرق العلم الوطني بتركيا من طرف “عميل”

 

علاش تيفي

أقدم شخص يدعى عمر بوعبدالله على حرق العالم الوطني في أحد الفنادق بتركيا، معلنا أنه لم تعد تربطه أي علاقة بالمملكة المغربية.

 

وأثار هذا التصرف الإستفزازي الأرعن استياء شديد وسط المغاربة، الأمر الذي رد عليه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بـ “تدوينات” استنكارية بلهجة حازمة.

 

وطالب المغاربة في العديد من التدوينات بمعاقبة المدعو ” عمر بوعبد الله” لأنه مس بالسيادة الوطنية، و خدش كرامة المواطنين المغاربة داخل و خارج الوطن.

 

ويشار إلى أن القنصلية العامّة للمغرب في إسطنبول، هي من تكلفت بإيواء ” عمر بوعبد الله” بأحد الفنادق المصنفة بتركيا، نظرا للظروف الصعبة التي كان يمر منها بفعل تفشي فيروس كورونا، لكن للأسف رده كان همجياً وصبيانياً ولا يشرف المغاربة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد