محزن .. هذه الأشياء لن نراها في رمضان بسبب كورونا

 

علاش تيفي

اقترب شهر رمضان المبارك ولم يتبقى على حلوله سوى أيام قليلة، وسيكون هذا الشهر المبارك إستثنائيا هذا العام، حيث يشهد العالم إغلاقا كبيرا بسبب تفشي فيروس كورونا اللعين، الذي سيقضي على الأشياء المعروفة في رمضان .

وعادة ما يشهد شهر رمضان مظاهر حيوية بين الصائمين، ما بين الأمور الروحانية والاجتماعية، ولكن كورونا سيجبرنا على صيام رمضان مختلف هذه المرة، خال من أبرز هذه المظاهر.

صلاة التراويح …

الصلاة في المساجد، وخاصة صلاة التراويح، تعتبر من الأشياء البارزة في شهر رمضان، ولكن إغلاق المساجد، لمكافحة كورونا، سيجبر الصائمين على الاكتفاء بأداء الصلاة في المنزل.

التجمعات العائلية

لن يشهد رمضان أحد ابرز مظاهره، وهي التجمعات العائلية الكبيرة، وتجمعات الإفطار بين العائلة والأصدقاء، وذلك بسبب القوانين الصارمة التي تفرض على الجميع البقاء في المنزل.

موائد الإفطار …

من مظاهر رمضان الإنسانية الجميلة، موائد الإفطار المجاني للفقراء، التي تقيمها جمعيات خيرية عديدة، هذه الموائد لن يتم إنشاؤها هذا الشهر، منعا للتجمعات.

سهرات السحور

ترتفع وتيرة الحياة مساء في رمضان، بين الصائمين، حيث يقبل الكثيرون على ارتياد المقاهي والمطاعم، التي تقيم سهرات السحور المتأخرة، هذه السهرات ستتحول إلى وجبات سحور داخل المنزل، بين أفراد العائلة.

الدوريات الرمضانية…

يشهد الشهر الفضيل عددا من البطولات الرياضية، التي تقام عادة في ليالي رمضان، وتسمى “بالبطولات الرمضانية”، بين الفرق الشعبية بكرة القدم في العالم العربي، ولكن الملاعب ستكون خالية تماما هذا الشهر.

اكتظاظ محلات الحلويات…

يقبل الصائمون على محلات الحلويات بشكل كبير خلال شهر رمضان، ولكن هذا الإقبال سيقل كثيرا، وقد يتلاشى تماما، مع حظر التجول المفروض في العديد من الدول، ومع اختفاء التجمعات العائلية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد