وزارة الصناعة: الكمامات غير قابلة لإعادة الاستعمال ويجب ألا تتجاوز مدة استعمالها 4 ساعات

علاش تيفي- ع الادريسي
أكدت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أن تصنيع الكمامات الواقية من الثوب غير المنسوج أصبح خاضعا لإلزامية الامتثال للمعايير التقنية التي تحددها المواصفة المغربية، وذلك ينساق ضمن إطار التدابير المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد بالمغرب، وحفاظا على صحة المواطنين.
وجاء في  بلاغ للوزارة، توصلت علاش تيفي بنسخة منه، أن هذه الإلزامية دخلت حيز التنفيذ بعد نشر قرار وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر بهذا الشأن بالجريدة الرسمية، القرار الذي يلزم مصنعي وموزعي الكمامات الواقية من الثوب غير المنسوج ذات الاستعمال غير الطبي، بالامتثال للمعايير التقنية المحددة في المواصفة القياسية المتعلقة بها، والتي تم إعدادها بشكل مشترك بين كافة الأطراف المعنية.
وهذا القرار -حسب الوزارة- إنه يخضع لنظام مرجعي إلزامي بالنسبة لكافة مصنعي وموزعي الكمامات الواقية التي يدعمها الصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد- 19، والتي حدد ثمن بيعها للعموم في 80 سنتيما للوحدة، مضيفا أنه يمثل قاعدة تضمن تتبع مسار المنتوج بشكل يسمح للوزارة بمباشرة مراقبة منتظمة للتحقق من مدى مطابقة الكمامات للمتطلبات التقنية. وإن الإخلال في الشروط اللازمة والمتطلبات، تضيف الوزارة، أنه سيتتبع إعداد محضر في هذا الشأن، ويعرض المخالفين للمتابعة القضائية.
وتؤكد وزارة العلمي، أن الهدف الأساس من ذلك هو تزويد المواطنين بكمامات تستجيب لكافة معايير السلامة، وتسمح بالحد من انتقال الفيروس قدر الإمكان.
وقد ذكرت الوزارة في البلاغ عينه، أن هذا القرار يرى مختلف الجوانب المتعلقة ببيع واستعمال الكمامات والعناصر التي يتعين على المصنع احترامها بشكل يسمح بتتبع مسارها وتقييم مدى امتثالها لمستلزمات السلامة التي تخضع لها.
وأكدت الوزارة أن ارتداء الكمامة يمثل حاجزا تكميليا ينضاف لباقي التدابير الاحترازية اللازمة، التي يجيب على المواطنين الامتثال إليها، وقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد.
وأشارت الوزارة إلى أن هذه الكمامات  التي يجب تعبئتها في عبوات تضم 10 كمامات لبيعها للعموم، والتي يمنع منعا كليا بيعها بالتقسيط أو في عبوة مفتوحة، فهي ذات استعمال واحد وغير قابلة لإعادة الاستعمال، كما ينبغي ألا تتجاوز مدة استعمالها 4 ساعات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد