سلطات إقليم قلعة السراغنة تطوق تراب الإقليم خوفا من انتشار فيروس كورونا

علاش تيفي – مكتب قلعة السراغنة

في إطار الخطط الاستباقية والاحترازية التي تقوم بها سلطات إقليم قلعة السراغنة من اجل الحد من تفشي وباء كورونا وخصوصا بالأقاليم والمدن المجاورة والتي باتت تشكل بؤرا للوباء بارتفاع عدد المصابين بهاته الاقاليم وبحكم الجوار مع الأقليم ،عملت السلطات على زيادة المراقبة الامنية على طول حدود الاقليم مع اربع اقاليم وهي الرحامنة والحوز وازيلال والفقيه بنصالح وسطات  .

وتم نشر عناصر من الدرك الملكي والقوات المساعدة واعوان السلطة واضافة بعض السدود الامنية خوفا من تنقل مخالطين من هاته الاقاليم ،ورغم شساعة الاقليم فام هاته الخطة الامنية اعطت ثمارها وجنبت الاقليم من دخول مخالطين من الاقاليم المجاورة التي ارتفعت فيها نسب الاصابة بالوباء اللعين .

 ويباشر عامل الاقليم شخصيا الوقوف على هاته الاجراءات الامنية التي تدخل في اطار الحرب التي تشنها بلادنا على جائحة كورونا التي ارعبت البشرية .

وللتذكير فان اقليم قلعة السراغنة لايزال في ذيل الاقاليم المغربية التي سجلت بها حالة اصابة بالوباء اللعين وهي لسيدة من المنتظر ان تغادر الحجر الصحي قريبا بعد تماثلها للشفاء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد