بعد تفشي فيروس كورونا.. تعود إلى الأذهان كيف انتصر العالم على كارثة الطاعون التي انطلقت من الصين؟

علاش تيفي

قبل 100 سنة من الآن، انتشر وباء الطاعون في جميع أنحاء الصين، كاد أن يتحول بعدها إلى جائحة عالمية، وكان أصل ذلك الفيروس حيواني، كما هو الحال مع فيروس كورونا الذي يضرب العالم حاليا.

وفي سنة 1911، لم يكن أحد يعلم أن هذا الوباء الخطير مرتبط بالحيوانات، وكانت الإجراءات التي تم اتباعها، تتعلق بالحجر الصحي وعمليات الإغلاق، وارتداء الكمامات الطبية، بالإضافة إلى حرق جميع الضحايا.

وعلى الرغم من كل هذه الإجراءات، توفي أكثر من 60 ألف شخص، مما جعلها واحدة من أكبر الأوبئة في تلك الحقبة، بعد الإنفلونزا الإسبانية المدمرة التي حدثت بعد ذلك بسنوات قليلة، كما هو الحال بخصوص فيروس كورونا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد