وزارة الصحة تدخل على خط فضيحة المديرية الجهوية للصحة بفاس

علاش تيفي
قررت وزارة الصحة فتح تحقيق إداري في قضية صفقة مواد التعقيم المثيرة للجدل، والتي هزت الشأن المحلي الفاسي بحر الأسبوع الجاري.

وقالت مصادر “علاش تيفي”، أن وزارة آيت الطالب عينت لجنة مركزية من المفتشية العامة لوزارة الصحة، من أجل إعداد تقرير مفصل حول القضية المذكورة أعلاه، والتي وصفتها ب”الكارثة الجديدة” المنضافة إلى إرتباك كبير في التدبير الإداري والتواصلي للقطاع الصحي على مستوى جهة فاس مكناس.


وتفتقت هذه القضية بعدما استعرض المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تفاصيل مثيرة عن صفقة مواد التعقيم مشكوك في جودتها، حيث اعتبر أن تلك المواد الصيدلانية الموجهة لحماية الأطر الصحية تتضمن مواد معقمة ومطهرة لا تحترم أدنى المعايير القانونية ولا الصحية المعمول بها، مما يشكل حسب بيان تنديدي للجامعة تحت عنوان “صفقة الخيانة والعار” خطرا على حياة الأطر الطبية الذين يشكلون خط دفاع الوطن الأول في هاته الأزمة، والذين أبانوا عن روح وطنية عالية في الفترة الراهنة.
هذا ومن المرتقب أن يقوم أعضاء اللجنة بمعاينة وثائق الصفقة، والتحقيق في فحواها وما اذا كانت تراعي المعايير المعمول بها،  إلى جانب تأكدها  مما إذا كانت المواد تستجيب أيضا للمواصفات المطلوبة، وعما إذا كانت الشركة التي فازت بالصفقة ضمن لائحة الشركات المدرجة في لوائح وزارة الصحة، ناهيك عن التأكد من مصادقة الجهات الصيدلانية المخولة في القطاع على الصفقة قبل إبرامها بين المديرية والشركة. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد