خبر سار.. ثقب الأوزون الناتج عن ثلوث البيئة سينغلق في شهر أبريل الجاري

علاش تيفي

أعلن خبراء في وكالة الفضاء الأوروبية، أن ثقب الأوزون الضخم فوق القطب الشمالي الذي نتج عن انخفاض درجات الحرارة في طبقة الستراتوسفير سينغلق في أواسط أبريل.

 ووفقا للباحث دييغو لويلا، من المركز الألماني للطيران والفضاء، بدأ عمود الأوزون فوق القطب الشمالي بالتقلص إلى المستوى الطبيعي الذي يعادل 2.2 وحدة دوبسون، وذلك منذ 14 مارس.

 ونتوقع أن ينغلق هذا الثقب تماما في أوساط شهر أبريل الجاري. وتبلغ مساحة ثقب الأوزون فوق القطب الشمالي، حسب موقع “روسيا اليوم” نحو مليون كيلومتر مربع. ويعتقد علماء مركز الفضاء الأوروبي أن سبب نشوء هذا الثقب هو ظروف جوية غير طبيعية بما فيها درجات الحرارة المنخفضة جداً في الستراتوسفير، ما أدى إلى انخفاض حاد في مستوى الأوزون.

ويشير العلماء، إلى أن ثقوب الأوزون الصغيرة نادراً ما تظهر فوق القطب الشمالي، بيد أن الثقب الحالي هو الأضخم من بين الثقوب التي ظهرت سابقاً. Volume 0% وكما هو معلوم فوجود الأوزون يحمي الحياة على الأرض من الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس. يذكر أن مساحة ثقب الأوزون الذي ينشأ فوق القطب الجنوبي  سنوياً في فصل الخريف ويستمر 3-4 أشهر، تبلغ 20-25 مليون كيلومتر مربع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد