كورونا .. تونس تحول قطار إلى مستشفى ميداني

 

علاش تيفي

قرر مهندسون تونسيون تحويل قطار إلى مستشفى ميداني متنقل لعلاج المصابين بالفيروس اللعين.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن المهندس وصاحب الفكرة، حاتم بونواس، أن الفريق شرع في إنجاز الدراسات حول المشروع، ومن المزمع انتهاء أشغال تجهيزه في غضون أسبوعين.

وأوضح بونواس للوكالة أن المشروع يستهدف بالأساس توفير العلاج لمستحقيه في المناطق الداخلية من البلاد، التي تشهد نقصاً في أسرة الإنعاش والمتصلة بخطوط السكة الحديدية، كما سيؤمن القطار كذلك نقل المساعدات الاجتماعية في بعض عرباته إلى الفقراء.

وسيتم استخدام تقنيات متطورة منها الطائرات من دون طيار المزودة بآلات لقياس الحرارة من أجل تلافي الاتصال البشري بين الطاقم الصحي والناس.

هذا وسيتضمن المستشفى صيدلية وقسما للإنعاش وغرف إقامة صحية وعيادات طبية. ولفت المتحدث إلى أن ملف المشروع سيتم تقديمه إلى وزارة النقل التونسية من أجل المصادقة عليه.

وفي سياق آخر، أعلنت منظمة “أمن شباب تونس” أنها بصدد العمل على أكبر كمامة من أجل الدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية. ويتوقع أن يبلغ طول الكمامة 20 متراً وعرضها 12 متراً، ويقول فريق العمل عليها إنها خطوة لتكريم الأطقم الطبية وجهودها في محاربة الفيروس.

في غضون ذلك، أطلقت المنظمة مبادرة إنسانية تهدف إلى خياطة ما يزيد عن 100 ألف كمامة طبية، بهدف مساندة جهود الحكومة التونسية في مكافحة كورونا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد