عيب وعار عليك ياجارة .. إلتحام الملك وشعبه أمام أخطر الأزمات أخرج خبثاء الإعلام الجزائري الموجه لتشويه سمعة المغرب 

علاش تيفي 

 

في الوقت الذي إعتبرت مجموعة من الصحف أن المغرب يمكن أن يعتبر نموذجا بالنسبة للعديد من البلدان الأوروبية، حيث تمكن من التعامل بـ”استباقية كبيرة” مع فيروس كوفيد-19، من خلال تزويد سوقه بالأقنعة الواقية والكشوفات المخبرية، وكذا التفاعل الكبير للسلطات المغربية  مع الوباء، لاسيما من خلال قرار إغلاق المدارس والجامعات يوم 16، وفرض حالة الطوارئ.

 

خرج إعلام الجارة الشقيقة من جديد والذي يتبنى أساليب الطعن والتشويه ونشر الادعاءات الكاذبة، بعد نجاح المملكة المغربية ملكا وشعبا، وأشاد العالم بإلتحام كل مكونات المملكة المغربية، لمواجهة فيروس كورونا.

 

وأزعج الاتحام الدائم كما العادة بين الملك والشعب،  بعض الإعلام الجزائري وخرج بأكاذيب من صنع خياله، بعد ما أصبح المغرب نموذجا يحتذى به لما فضل ملك البلاد شعبه على الإقتصاد.

 

لكن الغريب في الأمر هو عوض نشر الأكاذيب والاشاعات عن المملكة المغربية، كان يجب على الإعلام الجزائري أن يهتم بقطاعه  الذي يتسم بالكذب والتهويل، الشيء الذي دفع وزارة الاتصال الجزائرية، أن تصدر بيانا تحذيريا موجها إلى كافة وسائل الإعلام الجزائرية بكافة أنواعها، أكدت فيه على ضرورة التقيد والالتزام بنشر المعلومات المتعلقة بتطور وباء كورونا من وزارة الصحة والهيئة العلمية المنصبة أخيرا، وتفادي التهويل الذي يضر الرأي العام، العامل الذي يأكد على أن إعلام الشقيقة الجزائر همه الواحد والوحيد هو التهويل لاغير .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد