تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا” بمدينة الحاجب

علاش تيفي

 

سجلت مدينة الحاجب، اليوم الأحد، أول حالة إصابة مؤكدة مخبريا بفيروس كورونا منذ ظهور الوباء بالمغرب، بعد الإعلان عن نتائج التحليلات المخبرية التي أجريت للمشتبه فيهم بالإقليم.

 

ويتعلق الأمر وفق مصادر محلية، بممرضة متدربة بالمركز الإستشفائي محمد الخامس بمكناس وتبلغ من العمر 21 سنة، تسكن مع أسرتها بحي الياقوت بمدينة الحاجب، وقد تم نقلها إلى مستشفى ولي العهد مولاي الحسن بالحاجب قصد العلاج، كما أن حالتها الصحية لا تدعو للقلق.

 

وفور تأكيد الحالة المصابة، قامت السلطات المحلية بتطويق الحي المذكور للكشف على جميع المخالطين لها بمدينة الحاجب، لوضعهم رهن الحجر الصحي في انتظار إجراء التحليلات لكل فرد منهم والإعلان عن النتائج.

 

ويعرف إقليم الحاجب منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، تدخلات استباقية مشددة من السلطات الإقليمية، همت إغلاق الأسواق الأسبوعية ومنع التجمعات بأسواق القرب وإغلاق أغلب مداخيل المدينة والمراكز الشبه الحضرية، ومنع التجوال بتراب الإقليم باستثناء الخروج في حالة الضرورة.

 

كما تم تشديد المراقبة في النقاط المسموح بها الدخول إلى الإقليم، وهي إجراءات خفضت من احتمالات دخول الوباء إلى المنطقة بحكم موقعها وسط مدن مكناس وفاس وإفران التي عرفت تسجيل حالات مصابة بالفيروس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد