بعد أن غدر فيروس كورونا والدته.. الطفل زياد يفقد جدته بسبب هذا الفيروس الغادر

علاش تيفي
بعد أن عصف فيروس كورونا بحياة القاضية بالمجلس الأعلى للحسابات، وأرسل طفلها الذي لم يتجاوز الخمس سنوات إلى العزل الطبي في مشهد تقشعر له الأبدان وهو يترجل صوب سيارة الإسعاف، خيم الحزن صبيحة يومه الأربعاء08 أبريل، على عائلة زياد الطفل المعني بعد أن وافت المنية جدته التي كانت ترقد بجناح العناية المركزة بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد.
وعلمت “علاش تيفي” أن جدة زياد التي تم نقلها قبل أيام قليلة من مقر سكناها صوب المستشفى، لفظت أنفاسها الأخيرة حوالي العاشرة من صباح يومه الأربعاء بعد معاناة مريرة مع الفيروس الجائحة.

يشار إلى أن الهالكة أصيبت بكورونا المستجد إثر مخالطتها لإبنتها القاضية الراحلة والدة زياد التي لقيت نحبها هي الأخرى بنفس الفيروس. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد