كفاءة شبابية على رأس جماعة واد إفران

علاش تيفي – متابعة

تعيش جماعة واد افران سيناريو سياسي مخالف لسابقه .فبعد عزل رئيس جماعة واد إفران قضائيا. وبعد مخاض سياسي عسير وفي سابقة باقليم افران تمرد مجلسها على حزب السنبلة تم انتخاب الشاب ناصيري باخيي من حزب الاصالة والمعاصرة.

مجاز في القانون الخاص ومن أبناء قبيلة أيت الياس رئيسا جديدا لجماعة واد إفران بالنيابة التي اعطت درسا مهما الى باقي جماعات الاقليم بتعيين شاب مثقف ذو تجربة سياسية فهو من جيل الشباب الذين سيحملون. لواء التغير والاستقلالية في التسير بعيدا عن الاملاءات والخزازات السياسية.

فالرئيس الجديد بالنيابة يعد منافسا قويا للنائب البرلماني الحالي من أبناء الجماعة قادر على كسر التقاليد الموروثة السلبية التي أوصلت جماعة واد افران الى ما وصلت اليه من صراعات بين المنتخبين أضرت على مصلحة المواطن اقتصاديا واجتماعيا . وجاء تعيين الرئيس الشاب كنتيجة الى هدا الصراع الدي حركته أيادي خفية هدفها تطويع الجماعة ومن يسيرها لتحقيق غايات سياسية خصوصا. والمغرب مقبل على انتخابات تشريعية حركت جنود الخفاء لرسم خريطة سياسية انتخابية جديدة.

ولاشك ان جماعة واد افران أعطت درسا مهما الى من يهمه الامر كون الجماعة هي الان برئيس شاب مثقف. دو مستقبل سياسي واعد حتما سيغير قانون اللعبة الرابح فيها هو المواطن والجماعة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد