حزب مغربي ينتصر للتلميذة التي عنفها أستاذها بتارودانت

علاش تيفي

أصدر حزب التقدم والاشتراكية بيانا له بخصوص التلميذة التي عنفها أستاذها بإقليم تارودانت.

وقال الحزب في بلاغ توصل موقع “علاش تيفي” بنسخة منه أن ينوه عليها برجال ونساء التعليم في جميع المؤسسات لما يقدمونه ممن تضحيات كبيرة في سبيل تكوين أبناء المغاربة.

وأضاف “أن المجتمع والدولة يجب عليهما أن يسعيا سويا من أجل صون كرامة الاستاذات والاساتذة، والارتقاء بمكان المدرس”.

في نفس السياق، تطرق المكتب السياسي إلى “واقعة تعرض طفلة، من جماعة بونزار في إقليم تارودانت، للعنف المُفضي إلى أضرار جسدية ونفسية، والى المبادرة التي اتخذتها المجموعة النيابية للحزب بخصوص الموضوع”.

ودعا “السلطات المعنية بإجراء تحقيق معمق ودقيق وشفاف بخصوص النازلة، وترتيب الآثار القانونية اللازمة على من سَيُـثْبِتُ التحقيقُ ضُـلُوعَهُ في هذا الفعل الشنيع والمرفوض، أَيًّا كان من أقدم عليه”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد