المندوب الوزاري لحقوق الإنسان يسلط الضوء على أحداث الحسيمة خلال تقريره

علاش تيفي – سفيان ضهار

كشف المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان عن تقريره السنوي، والذي تضمنت مختلف فقراته، أحداث الحسيمة وحقوق الإنسان.

وتضمن هذا التقرير جزأين، شمل الأول منهما ستة أقسام، تتعلق بوقائع ومعطيات نوعية ومحاكم الدار البيضاء وضمانات المحاكم العادلة، ثم أعمال وجهود السلط والمؤسسات الدستورية واللقاءات التواصلية ومبادرات الفاعلين المدنيين، بالإضافة إلى مستخلصات حول السياق والتظاهر والذاكرة والمجال.

فيما جاء في الجزء الثاني من التقرير، قضية ربط المسؤولية بالمحاسبة والتي تعتبر في ضوء أحكام الدستور وفلسفته، والوصول إلى المعلومة وصيانتها واجبا مهنيا.

وتطرق التقرير، إلى أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان، بالنظر لموضوع قضيته، الذي أحدث هزة على مستوى التواصل العمومي، وسعة النطاق، وبقيت لفترة ممتدة في الزمان والمكان، وجعل الدولة المغربية في إحراج كبير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد