رئيس المجلس الإقليمي بتازة في قلب فضيحة نهب “75 مليون درهم”

علاش تيفي – أكني عبد السلام

تلقى عبد الواحد المسعودي رئيس المجلس الإقليمي بتازة المنتمي لحزب الإصالة والمعاصرة انتقادات واسعة، بسبب الوعود الكاذبة التي قدمها لساكنة المنطقة في فترة الانتخابات.

 وقدم المسعودي وعودا بإنشاء مستشفى متنقل منذ سنة  2015، بالمنطقة يستجيب لحاجيات الساكنة الضرورية في تلقي العلاجات بالمناطق النائية.

وأشار المسعودي في شريط له نشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك  إلى أن المجلس الإقليمي وقع اتفاقيات مشتركة مع رئاسة جهة فاس مكناس بهذا الخصوص، كما تلقى دعما ماديا مهما من طرف وزاة الداخلية التي بلغت 10 ملايين درهم، ومن وكالة الشمال ما قدره 25 مليون درهم، و14 مليون درهم من طرف المجلس الإقليمي مشيرا إلى أن المبلغ الإجمالي بلغ 75 مليون درهم.

وطالب جمعيون بالمنطقة السلطات المحلية للتدخل من أجل إجراء بحث حول الموضوع، ومحاسبة المتورطين في نهب المال العام، مشددين على أنه يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة في مثل هذه الأمور.

وتساءلت ساكنة تازة عن مصير المستشفى المتنقل الذي وعد به الرئيس، وعن مبلغ الميزانية الكبير التي خصصت له، إذ كيف يعقل أن يقدم رئيس مجلس إقليمي وعودا وأرقاما مادية كبيرة من أجل إنشاء مستشفى متنقلا في ظرف لا يتعدى 3 أشهر منذ سنة 2015، لتمر سنوات طوال دون تحقيق ولو جزء بسيط من هذه الوعود.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد