شبيبة “البام” بالبيضاء على صفيح ساخن

لاش تيفي – أكني عبد السلام

بدأت حمى الصراعات الداخلية بين القيادات داخل حزب الأصالة والمعاصرة تنتقل إلى شبيبة الحزب في الأقاليم.

و قال صلاح الدين مريز، عضو شبيبة الحزب بجهة البيضاء، إن الشبيبة تعاني من إقصاء ممنهج في جهة الدار البيضاء من طرف مقربين من البرلمانيين والمنسقين الجهويين.

 و أضاف في تصريح لقناة “علاش تيفي” أن شبيبة الحزب بجهة البيضاء- سطات، وخاصة بجهة عين الشق التي ينتمي إليها عرفت دينامية على مستوى التنظيم قبل تعيين حكيم بن شماش أمينا عاما للحزب.

و أكد أن شبيبة الحزب بمنطقة عين الشق عانت من عدة عراقيل من طرف المنسق الإقليمي المؤقت عبد الرحيم الشناوي، مشيرا إلى أنهم تعرضوا لجميع أنواع الإقصاء والممارسات الغير العادية.

و ندد عضو شبيبة البام بهذه الممارسات وبهذا الإقصاء، مشددا على أن هيكلة المكتب الجديد الذي شكله الشناوي كان بلقاءات خارج مقرات الحزب سواء الجهوية أو الإقليمية.

و أضاف أن قرارت تشكيل المكتب كان باجتماعات في “المقاهي”، مع العلم أن أي قرار يتخذ خارج المقرات فهو مخالف للقانون الداخلي للحزب.

و تابع أن المنسق الإقليمي الجديد قام بإنشاء لجنة تحضيرية غير معترف بها، على اعتبار أن هناك لجنة تحضيرية منتخبة بشكل ديموقراطي ضاربا بذلك قوانين الحزب عرض الحائط.

و تابع المتحدث نفسه، أن شبيبة البام بعين الشق وضعوا شكايات بالأمانة الجهوية ، موجهة للأمين العام للحزب، وللمنسق الجهوي للشبيبة، والمنسق الجهوي للحزب بالدار البيضاء، مردفا إلى أنهم لم يتلقوا إجابات بهذا الخصوص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد