مسيرة احتجاجية لمجموعة من النساء بإقليم طاطا بعد اعتقال أزواجهن

نظمت مجموعة من نساء قبيلة المهازيل التابعة لجماعة سيدي عبد النبي إقليم طاطا، اليوم الجمعة، مسيرة احتجاجية اتجاه الحدود الجزائرية، بعد أن اعتقلت عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة رجالهم، بعد المواجهات القوية التي عرفتها قبيلتي المهازيل وأعريب، والتي عرفت جرح عدد كبير من السكان.

واندلع هذا العراك بين القبيلتين بسبب بعض الأراضي بالمنطقة، الشيء الذي جعل سكان قبيلة المهازيل بتخريب ألواح الطاقة الشمسية التابعة لبئر لسقي إبل الرحل.

وللإشارة تدخلت السلطات المحلية لمنع هذه المسيرة الاحتجاجية، خوفا من أن يقع ما وقع سنة 2011، بين قبيلتي النشاشدة والمهازيل والتي أدت إلى سقوط عدد كبير من القتلى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد