بسبب المهاجرين الأفارقة الأمن المغربي يشدد الحراسة على الحدود بين الناظور ومليلية السليبة

بعد الأحداث الأليمة التي شهدتها مؤخرا الحدود بين مدينة الناظور ومدينة مليلية المحتلة،بدأ الأمن المغربي في نشر قواته على حدود المدينتين.

و يأتي ذلك إثر الحادث الذي أودى بحياة 23 شخصا، والذي كان بسبب اختراق 130 مهاجرا منحدرا من دول إفريقيا جنوب الصحراء إفريقيا، للسياج الفاصل بين الناظور ومليلية.

وكانت السلطات المغربية قد نشرت أعدادا كبيرة من القوات العمومية والدرك الملكي و قوات الأمن في مكان الحادث الذي تم اقتحامه من طرف المهاجرين الذين وصلوا إلى مدينة مليلية عبر الحدود الناظورية، ترقبا لإقتحام جديد.

#حليمة_عليلوش

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى