المغرب يعرض أقدم مطبوعاته في رواق مكتبته الوطنية

بمناسبة التخليد اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف،تنظم المكتبة الوطنية المغربية بالرباط ما بين 25و 30 أبريل الجاري معرضا لأقدم المطبوعات عرفها المغرب،وذلك ما بين سنة 1864 و 1956.

وأفاد بلاغ للمكتبة أن المعرض سيحتوي على عناوين نادرة وقيمة من أجمل و أقدم المطبوعات بالمغرب،التي تؤرخ بداية الطباعة الحجرية بالمغرب في سنة 1864، والتي يعود الفضل لها للسيد محمد الطيب التملي الروداني.

وسيكون المعرض بمثابة فرصة للزوار من أجل إكتشاف العلاقة التي تربط المغرب بالطباعة والنشر،من خلال عرض عناوين و كتب ومجلات تم طبعها في عدة مدن مغربية،كما يتيح هذا المعرض للزوار التعرف على أشكال ونماذج نادرة منها:” الشمائل المحمدية” لمحمد بنعيسى الترمذي” و” تحرير أصول أقليدس” ل “نصير الدين طوسي” وغيرها من الكتب القيمة.

وهناك أيضا نماذج نادرة ازدهرت أثناء نشرها خلال عهد الحماية الفرنسية مابين سنة “1912و 1956” ستعرض في المكتبة من بينها “دوحة الناشر لمحاسن من كان بالمغرب من مشايخ القرن العاشر” لمحمد بن علي بن عسكر و هناك أيضا مطبوعة “القانون في أحكام العالم وأحكام المتعلم” للحسن بنمسعود اليوسي وغيرها من المطبوعات.

كما سيكون المعرض فرصة للاطلاع على المجلات التي صدرت لأول مرة بالمغرب باللغة العربية ولغات الأجنبية منذ سنة 1904 إلى فترة بداية الإستقلال.

#حليمة_عليلوش

#علاش_تيفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى