مؤسسة”أوسيبي” تقصي المتقاعدين والأرامل من خدماتها الإجتماعية والمكتب النقابي للفوسفاط يتدخل من أجل إنصافهم

بعد أن أفنوا سنوات حياتهم في المناجم من أجل استخراج الثروة الفوسفاطية من باطن الأرض،لصالح المؤسسة التي يعملون بها،وجاهدوا من أجل ريادتها و زيادة منسوب إنتاجها، هاهم اليوم متقاعدي مؤسسة “أوسيبي” للفوسفاط وأراملهم وأبنائهم يعانون من التهميش والإقصاء من الخدمات الإجتماعية،التي لايستفيدون منها، لأن بعض الجمعيات يحتكرون الدعم لأنفسهم دون سواهم، رغم أن عملها لا يجدي نفعا،بل يخدم مصالحهم فقط.

من أجل هذا التهميش،وجه المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لعمال الفوسفاط بجهة الدارالبيضاء الجديدة واسفي ،رسالة قوية الى المدير المحلي بالمجمع الصناعي باسفي مطالبين إياه بالتدخل لإنصاف هؤلاء المتقاعدين والمتقاعدات والأرامل منهم وذوي الحقوق مما لحق بهم من تهميش وإقصاء لم يسلم منه حتى الأطفال الذين حرموا من الأنشطة الإجتماعية.

وأضاف المكتب النقابي في رسالته أن مثل هذه الأفعال التي تدل على الطبقية والفوارق و تظهر التمييز بين أبناء الشغيلة الفوسفاطية والمتقاعدين،قد تتطور في مستقبل مؤسسة أوسيبي لإعلان عن وقفات احتجاجية ضدها،و التي باتت تحمل شعار “المتقاعد انتهت صلاحيته بعد إحالته علی المعاش،وأبناٸهم و أراملهم لم تعد تربطهم علاقة بالادارة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى